التخطي إلى المحتوى

انتشرت حالة من التوتر بين نجمي النادي الملكي الإسباني، خلال الفترة الماضية، والتي ظهرت مؤخرًا في ظل تدني مستوى ونتائج فريق ريال مدريد منذ انطلاق الموسم الجاري.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن تصريحات هداف الريال “كريستيانو رونالدو” عقب هزيمة فريقه بمواجهة توتنهام الإنجليزي في دوري الأبطال، والتي قال فيها أن سبب تراجع الريال هو التخلي عن بعض اللاعبين ذو الخبرة العالية مثل كوينتراو ورودريغيز وبيبي، لم تعجب قائد الفريق الملكي “راموس”.
وأوضحت الصحيفة أن تصريحات رونالدو لم تعجب راموس لأنه مؤيدًا لسياسة الفريق الجديدة، وهي الاعتماد على النجوم الشابة، بينما انتقد رونالدو وجهة نظر راموس، بسبب مواطنيه بيبي وكوينتراو لصداقته مع خاميس رودريغيز.

وذكرت تقارير الصحيفة بأن راموس قد قام بانتقاد رونالدو مباشرًا حينما رد على ما قاله بعد خسارتهم أمام ويمبلي وقال: “لم نسمع مثل هذه العبارات عندما استطعنا تحقيق لقب السوبر الأوروبي والسوبر الإسباني” في إشارة إلى عدم رضائه عن ما قاله رونالدو.
هذه العبارات من راموس لم ترق لرونالدو، خصوصًا بعدما اتبعها قائد الفريق بغمزة تشير إلى عدم رفضه لفكرة انضمام البرازيلي “نيمار” لصفوف الفريق الملكي لتقوية قدرات الفريق الهجومية، وهو الأمر الذي ترجمه المتابعون على أنه قصد أن ينتقص من مهاجم الفريق الأول، ولانتقاده لعدم استطاعته أن يسجل أكثر من هدف بالدوري الإسباني خلال الموسم الجاري.

وعلى جانب أخر، فقد أشارت بعض التقارير الصحفية إلى أن كريستيانو أصبح منزعجًا من سيطرة راموس على الفريق، وخصوصًا على اللاعبين الشباب كإسكو وكارفاخال وناتشو وأسينسيو وسيبايوس، وجميعهم معه بالمنتخب، ومتأثرون به أكثر من رونالدو، وهو الأمر أثر سلبًا على نفسية النجم البرتغالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *