التخطي إلى المحتوى

يصر نادي مانشستر يونايتد بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو توجيه ضربة موجعة للفريق الملكي، من خلال الظفر بخدمات اللاعب البرازيلي كاسيميرو، فعلى الرغم من أن المدرب البرتغالي قد أنفق أربعين مليون جنية إسترليني لجلب لاعب تشيلسي، نيمانيا ماتيتش، إلا أن مورينهو يريد زيادة خياراته في وسط الملعب، خصوصًا الجانب الدفاعي مع اقتراب رحيل أندريه هيريرا عن صفوف الفريق.

هريرا الذي حاول سد الفراغ الدفاعي لمروان فيلايني ومايكل كاريك أثناء فترات غيابهم، ولكنه لم ينجح في ذلك، ولذلك يريد مورينهو توليفه مكتملة في خط الوسط مع بوجبا وماتيتش، ويرى البرتغالي أن كاسميرو هو الحل الأمثل لإكمال ثلاثي خط الوسط في الفريق.

ويستمر جوزيه موينهو في إقناع إدارة الشياطين الحمر في دفع أي مبالغ مطلوبة في الدولي البرازيلي من أجل الظفر بخدماته، وقد تواصل مورينهو مع كاسميرو بصفة شخصية، وعلى الرغم من صعوبة تخلي إدارة الريال عن كاسيميرو، إلا أن مورينهو أبلغ إدارة اليونايتد أن تبذل أقصى ما في وسعها من أجل تحقيق صفقة ستخدم الشياطين الحمر لسنوات عديدة مقبلة.

وقد عرض مورينهو على كاسميرو مبلغ أكثر بكثير مما يتقاضاه اللاعب مع فريق ريال مدريد، ولكن لا يبدو من المحتمل إمكانية رحيل اللاعب عن قلعة سنتياجو بيرنابيو، حيث يكافح زين الدين زيدان مدرب الفريق، وكذلك فلورنتينو بيزيز رئيس النادي من أجل الحفاظ على نجم خط الوسط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *