التخطي إلى المحتوى

يقدم قلب دفاع نادي برشلونة الإسباني، ولاعب الديوك الفرنسية صامويل أومتيتي، واحدًا من أفضل مواسمه الكروية مع فريق البرسا الإسباني، وتنظر إدارة الفريق الكتالوني إلى تجديد عقد اللاعب خلال الفترة القادمة، وتحسين العقد من خلال رفع الراتب السنوي للاعب، إذ أن أومتيتي يتلقى ثلاثة مليون يورو فقط سنويًا.

وهذا الموسم أصبح اللاعب عنصرًا أساسيًا في تشكيلة المدرب إيرنستو فالفيردي، ويعد أومتيتي من أقل لاعبي الفريق من حيث الراتب، وأشارت صحيفة ” ماركا ” الإسبانية أن التركي أردا توران يتقاضى راتبًا يساوي ضعف أومتيتي على الرغم من أن توران لا يلعب مع الفريق منذ بداية الموسم وعلى مشارف الخروج من قلعة الكامب نو.

وأكدت الصحيفة ذاتها أن قيمة فسخ عقد اللاعب أومتيتي تبلغ حوالي ستين مليون يورو، وتنوي إدارة نادي البرسا مع تجديد عقد اللاعب أن ترفع قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب تجنبًا لأي محاولات من فرق أوروبا لخطف اللاعب خصوصًا بعد التطور الملفت للاعب خلال الموسم الحالي.

وأقد أشارت بعض التقارير الصحفية إلى أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي كان ينوي الصيف الماضي التعاقد مع أومتيتي، خصوصًا بعد إصابة مدافع الفرق ماركوس روخو بالرباط الصليبي، لكن رغبة اللاعب كانت في البقاء في البارسا، ولكن من الممكن أن تستمر محاولات اليونايتد في إغراء الدولي الفرنسي خلال سوق الانتقالات القادمة من أجل تدعيم دفاعات الفريق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *