التخطي إلى المحتوى

يواجه فريق برشلونة الإسباني، غدًا السبت، فريق إشبيلية الأندلسي في مباراة الجولة الـ11 ضمن منافسات الدوري الإسباني الممتاز، ويدخل ميسي هذه المباراة برقم قياسي خاص جديد، إذ ستكون هذه المباراة للبرغوث الصغير هي المباراة رقم ستمائة للاعب مع الفريق الكتالوني، ويأمل ميسي في الاحتفال بهذا الرقم الكبير من خلال الانتصار في المباراة والتسجيل في مرمى سيرجيو ريكو حارس فريق إشبيلية.

ويعتبر فريق إشبيلية من المنافسين المفضلين للهداف ليونيل ميسي، فقد هز ميسي شباك الفريق الأندلسي ثلاث وعشرون مرة في خلال واحد وعشرين مباراة خاضها المهاجم الأرجنتيني أمامهم، ويأمل ميسي في جعلهم أربعة وعشرون هدفًا غدًا على ملعب الكامب نو.

ويعد ليونيل ميسي أسطورة برشلونة الحالية، والهداف التاريخي للنادي، بل وأنه يعد من أفضل اللاعبين في تاريخ الكورة بشكل عام، فمنذ أن بدأ ميسي مسيرته مع الفريق الأول لبرشلونة أمام إسبانيول في ديربيي كاتلونيا عام 2004 وكان حينها يبلغ ثمانِ عشر عامًا، لوم يتوقف المهاجم الأرجنتيني عن تسجيل الأهداف وحصد الألقاب مع البلوجرانا.

ويعد ميسي ثالث أكثر لاعب مشاركةً مع برشلونة، حيث يحتل المركز الأول نجم خط الوسط تشافي هيرنانديز بـ 767 مباراة مع البارسا، فيما جاء أندريس إنيستا القائد الحالي للفريق الكتالوني في المركز الثاني بـ 642 مباراة، وفي خلال الـ 599 مباراة التي لعبها ميسي مع الفريق الكتالوني سجل ليو 523 هدفًا، كما صنع 199 هدفًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *