التخطي إلى المحتوى

كشفت التقارير الإعلامية الإسبانية عن بعض التفاصيل الجديدة والمثيرة بعقد النجم نيمار دا سيلفا البرازيلي مع ناديه باريس سان جيرمان الفرنسي، والذي انضم إليه بصفقة مدوية في موسم الانتقالات الصيفية الماضية.

ووفقًا لما ذكره برنامج “التشيرنجيتو” الإسباني، فإن نيمار دا سيلفا قد أصر على وضع شرطًا جزائيًا أثناء كتابة العقد مع النادي الفرنسي باريس سان جيرمان، رغم أن هذه الأمور ليست إلزامية في النوادي الفرنسية.

فانتقل اللاعب نيمار في الصيف الماضي من البرسا الإسباني إلى باريس سان جيرمان، وقد كلف النادي الباريسي مبلغ وقدره 222 مليون يورو، وهو نفس قيمة الشرط الجزائي بالعقد مع إدارة نادي برشلونة، وأوضح البرنامج الإسباني أن البرازيلي تمكن من إجبار إدارة النادي الباريسي على وضع شرط جزائي بعقده مع الفريق، وذلك قبل أن يوافق على انتقاله بالصيف الماضي.

وتوقع البرنامج الإسباني أن تكون قيمة الشرط الجزائي بعقد نيمار دا سيلفا مع باريس سان جيرمان مساويًا للمبلغ الذي تحمله النادي الباريسي لفك تعاقد اللاعب مع الفريق الكتالوني، وهو 222 مليون يورو.
ونقل البرنامج بعض التكهنات الصادرة عن الصحف، والتي تفيد بأن اللاعب البرازيلي يريد أن يجعل من نادي باريس سان جيرمان جسرًا لينقله لفريق النادي الملكي الإسباني في المستقبل.

وبالجدير بالذكر أن الشائعات تتردد حول مستقبل اللاعب نيمار دا سيلفا مع النادي الباريسي، خصوصًا بعد انباء نشأ الخلافات مع مدرب الفريق أوناي إيمري وبعض لاعبين الفريق داخل جدران النادي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *