التخطي إلى المحتوى

أكد وكيل أعمال النجم باتريس إيفرا لاعب مارسيليا سابقًا، أن موكله لم يقرر الاعتزال، وينتظر الفرصة المناسبة ليعود للملاعب.
وكان الاتحاد الأوروبي قد حرم اللاعب إيفرا من المشاركة بالمباريات الأوروبية حتى نهاية هذا الموسم الجاري، كما فسحت إدارة النادي تعاقدها مع اللاعب، عقب اعتدائه على أحد المشجعين بأحد لقاءات فريقه السابق.

وقال وكيل أعمال اللاعب بتصريحات لصحيفة “لا جزيتا ديللو سبورت” اليوم الأحد:” إيفرا لا يفكر في أن يعتزل خلال هذا الوقت الحالي، إنه ينتابه شعور جيد بالنسبة للنواحي البدنية عما كان عليه منذ خمسة أو ستة أعوام”، وتابع حديث قائلًا: “كما أن اللاعب لا يتمنى أن ينهى مستقبله الكروي بهذه الطريقة، بأن يكون السبب في اعتزاله حدوث عقوبة”.

وأوضح وكيل اللاعب قائلًا: “لا يستبعد اللاعب إتاحة أي فرصة للعودة للملاعب، لكنه لا يريد أن يعود للعب بالدوري الإيطالي، لأنه يرى أن فترة اللعب باليوفي كانت كافية”، واختتم تصريحاته قائلًا: “رغم ما يفضله اللاعب إلا أنه يفتح بابه بوجه جميع الأندية، ولو عُرض عليه عرضًا مناسبًا من نادي نابولي، فيمكن أن يوافق أن ينضم لصفوفهم”.

وأفادت بعض التقارير الصحفية بالتأكيد على رغبة نادي نابولي وتخطيطه للتعاقد مع إيفرا بعد فسخ عقده مع مارسيليا ليكون خلفًا للجزائري فوزي غلام، الذي تعرض للإصابة بقطع برباطه الصليبي، وقد يغيب حتى نهاية الموسم الحالي.
وفي حالة إذا وافق اللاعب للانضمام لنابولي، فإنه لن يتمكن من المشاركة معه الفريق بدوري الأبطال، أو بالدوري الأوروبي طبقًا للعقوبة الموقعة عليه، لكنه سيستطيع المشاركة بمباريات الدوري الإيطالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *