التخطي إلى المحتوى

قررت إدارة نادي مارسيليا الفرنسي، اليوم الجمعة 10 نوفمبر، أن تلغي تعاقدها مع اللاعب باتريس إيفرا، والذي تم معاقبته بعد المشاركة باللعب بالبطولات الأوروبية حتى نهاية الموسم، وذلك بعد ركله لأحد مشجعي النادي.

وتلقى اللاعب إيفرا، البطاقة الحمراء بعدما شارك بشجار قبل لقاء فريقه بفريق فيتوريا جيماريش، بمباراة الدوري الأوروبي، وأوضحت بعض الصور لتوجيه اللاعب لركبة إلى أحد الجماهير لفريق مارسيليا عقب مشادة كلامية، وقد تم حظر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم اللاعب ومنعه من أمكانية مشاركته بالبطولات الأوروبية حتى أخر يونيو 2018، وتم تغريمه 10 آلاف يورو، وقد ذكرت إدارة النادي أنه قام بإنهاء تعاقد إيفرا بالتراضي وفوريًا.

وبالجدير ذكره أن اللاعب قد أنضم لصفوف فريق مارسيليا بيناير الماضي، وأمضي أفضل أوقاته بالملاعب أثناء تواجده مع المانيو الإنجليزي واليوفي الإيطالي، وقد استطاع إيفرا أن يفوز ببطولة دوري الأبطال عام 2008، أثناء تواجده مع فريق مانشستر يونايتد، وقد حقق 5 ألقاب بالدوري الإنجليزي، ولقبين في الدوري الإيطالي أثناء تواجده مع اليوفي.

ورغم أن سلوك اللاعب منذ انضمامه للفريق الفرنسي كان مميزًا، سواء بداخل الملعب أو بغرفة تغيير الملابس، إلا أن النادي قد أشار أن رد فعل اللاعب على استفزازات الجماهير أمر لا يمكن إصلاحه.

وتم عقاب الفريق الفرنسي بتغريمه بخمسة وعشرون ألف يورو عقابًا على اقتحام المشجعين لأرضية الملعب، وإشعالهم للألعاب النارية وإحداثهم لبعض الأضرار الأخرى، كما فرض غرامة مالية على فيتوريا قدرها 5 آلاف يورو بسبب اقتحام المشجعين للملعب ولتسببهم لحدوث الأضرار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *