التخطي إلى المحتوى

صرح السيد محمود الشامي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، بأنه قد اختار محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، كأفضل لاعب في تاريخ مصر كله.

حيث أن صلاح قاد مصر إلى العودة للمونديال بعد غياب دام قرابة 28 عاما بالفوز على فريق الكونغو بهدفان مقابل هدف واحد بالإضافة إلى ضمان التأهل إلى كأس العالم قبل نهاية التصفيات بمباراة واحدة، بعد أن أُصيب جميع المشاهدين والشعب المصري خاصة عندما أحرزت الكونغو هدف التعادل في اللحظات الأخيرة بالمباراة، وكان هدف صلاح بمثابة طوق النجاة الذي دبّ الأمل والحياة في قلوب الجميع.

وأضاف أيضاً في مداخلته في برنامج المدرج مع إبراهيم عبد الجواد أنه “على الرغم من صغر سن صلاح إلا أنه قدم إنجازاً كبيراً قاد به مصر إلى بوابة كأس العالم”. وأستكمل حديثه قائلاً إن صلاح هو إنسان صاحب أخلاق حميدة، ومحب لأهله وأهل قريته، ويعتبر خير من يمثل الكرة المصرية.

جدير بالذكر أن صلاح هو هداف مصر في تصفيات كأس العالم برصيد خمسة أهداف، غير أنه السبب في هدفي عبد الله السعيد ليصبح له الفضل في أهداف مصر بالكامل في هذه التصفيات المؤهلة للمونديال، علاوة على ذلك فهو احتل المركز الأول كأفضل هدّاف بدون منازع في تصفيات كأس العالم عن قارة أفريقيا..

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *