التخطي إلى المحتوى

تصدر اليوم الخميس بصحف فرنسا العديد من الملفات الهامة، والتي من أهمها عن أمكانية العفو عن كريم بنزيما مهاجم الفريق الملكي بإسبانيا، وذلك بعد أنتم إستبعاده عن قائمة الديوك منذ أكثر من سنة بسبب خلاف بينه وبين المدرب، وبسبب بعض القضايا التي تورط فيها اللاعب الفرنسي ذو الأصول الجزائرية، كما أن الصحف الفرنسية تعرضت اليوم إلى تفاصيل أخرى جديدة تخص محاكمة ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان.

وتساءلت صحيفة “ليكيب” وقالت: هل المنتخب الفرنسي بحاجة لكريم بنزيما؟”، وتابعت “الأزمة التي يعاني منها المنتخب الفرنسي والمدرب ديديه ديشامب بخط هجوم الفريق، أدت إلى إثارة الجدل من جديد حول إمكانية استرجاع لاعب الفريق الملكي لكتيبة الديوك، وذلك بعد غيابه الذي استمر لأكثر من سنة ونصف”، فابتعد بنزيما عن فريق منتخبه الوطني بسبب قضيته المثارة بخصوص محاولته لابتزاز زميله السابق ماتيو فالبوينا.

وبالجدير ذكره أن محكمة النقض قد قبلت استئناف اللاعب وأقرت ببراءته من قضية الابتزاز مشيرة أن التحقيقات التي أجريت معه لم تكن عادلة، فتسببت هذه القضية في استبعاد مهاجم الفريق الملكي من منتخب فرنسا لفترة ليسط بقصيرة، لدرجة أنه لم يستطيع أن يشارك مع منتخبه الوطني ببطولة كأس الأمم الأوروبية بيورو 2016.

ونشرت صحيفة “باريسيان” تحقيق صحفي مطول وضح فيه الأسباب التي أدلت لملاحقة قضاء سويسرا للاعب ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان، فيخضع الخليفي للتحقيق بصفته مالكًا لمجموعة قنوات “بي إن سبورتس”، حيث تم اتهامه بقضايا فساد، واتهامه أيضًا بتقديم الرشاوى للمسؤولين بالفيفا للفوز بحقوق بث مباريات مونديال 2026 و2030 حصريًا في منطقة الشرق الأوسط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *