التخطي إلى المحتوى

يخوض المنتخب المغربي لكرة القدم بقيادة مدربه البلجيكي رينار مباراة قوية وحاسمة جدا في تصفيات كاس العالم 2018، حيث يرحل إلى مدينة أبيذجان لمواجهة منتخب كوت ديفوار ضمن الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات في المرحلة النهائية للتصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا الصيف القادم في إطار المجموعة الثالثة، والتي تعرف تواجد أربعة منتخبات وهي المغرب وكوت ديفوار ومالي والغابون.

حيث يخوض المنتخب المغربي الذي يلقب بأسود الأطلس في القارة الإفريقية وهو في المركز الأول وفي صدارة المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط، حيث تمكن المنتخب من الفوز في هذه المجموعة في مباراتين والتعادل في ثلاثة مباريات،ولم يتعرض لأي خسارة، في حين أن منتخب كوت ديفوار والذي يعرف أيضا في الكرة الإفريقية بإسم ساحل العاج، يتواج في المركز الثاني وبرصيد 7 نقاط، بعد أن حقق الفوز في لقاء واحد والتعادل في ثلاثة مباريات وأيضا الخسارة في مباراة واحدة.

مما يجعل من مباراة المغرب وكوت ديفوار مواجهة مفتوحة على كل الإحتمالات حيث المنتخب الوطني المغربي يكفيه التعادل والعودة بنقطة واحدة فقط من أجل التأهل والوصول إلى مباريات كاس العالم في روسيا والعودة إلى المونديال بعد غياب دام 20 سنة كاملة، أما منتخب كوت ديفوار الذي سوف يكون مدعوما بجماهيره في العاصمة أبيذجان فمن أجل التأهل والوصولإلى المونديال القادم، يلزمه الفوز وتحقيق النقاط الثلاثة الكاملة ضد أسود الأطلس.

وعن هذه المواجهة المصيرية للكرة المغربية، تحدث اللاعب المغربي المهدي بنعطية مدافع أسود الأطلس وفريق يوفنتوس الإيطالي، قائلا أن جميع رفقائه في المنتخب عازمون على إسعاد الجماهير التي تساند المغرب رغم النتائج السلبية، وأكد أنهم يعدون الجمهور بالعودة بالتأهل، وأن المغرب سوف يشارك في كأس العالم للمرة الأولى بعد 20 سنة كاملة، حيث أخر مشاركة للمنتخب المغربي في المونديال كانت سنة 1998 في فرنسا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *