التخطي إلى المحتوى

في خلال تقارير فرنسية أدلى بيها راديو ” آر إم سي ” ذكر من خلالها أن نادي باريس سان جيرمان إذا أراد الإفلات من عقوبة اللعب المالي النظيف، فإن إدارة النادي يجب أن تجلب لخزينة النادي ما لا يقل عن ثمانين مليون يورو خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة، مؤكدًا بأن الفريق إذا لم يتجنب هذه العقوبة قد يتعرض لعدم التعاقد مع لاعبين جدد لفترة معينة، بل ومن الممكن الحرمان من دخول بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم القادم

وأشارت صحيفة ” تي زد ” الألمانية أن أسرع طريقة لجلب الأموال لباريس من خلال بيع عدد من لاعبي الفريق، إلا أن هناك طرق أخرى قد يجنى من خلالها باريس الأموال مثل حقوق البث التليفزيوني، أو الرعاة الجدد للفريق الغير قطريين، أو من خلال بيع التذاكر.

وذكر موقع ” فوكوس ” الألماني أن باريس يضع قائمة طويلة من اللاعبين الذي يمكن التخلي عنهم خلال الفترة القادمة، ويعد من أبرزهم لوكاس مورا جناح الفريق، والألماني الواعد جوليان دراكسلير صانع العاب ومتوسط ميدان الفريق.

دراكسلير قد يكون ضحية باريس الشتاء القادم في ظل اهتمام عدد كبير من الأندية أبرزها ليفربول وأرسنال الإنجليزيان من أجل الظفر بخدمات اللاعب الألماني، وقد فقد دراكسلير مركزه الأساسي في الفريق منذ مجيء كلًا من نيمار دا سيلفا وكليان مبابي الصيف الماضي، لذلك لا يمانع اللاعب الألماني من الرحيل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *