التخطي إلى المحتوى

أثار خروج الفريق الإنجليزي إيفرتون المبكر من الدوري الأوربي الحديث حول هذه الوقعة، حيث أنه يعتبر فريق عريق وحاصل على الكثير من البطولات. وهذا بعد خسارته أمام ليون الفرنسي بثلاث أهداف لليون مقابل لا شيء لإيفرتون مما خيب آمال المشجعين.

حيث تعرض اللاعب كوكو مارتينا لإصابة صعبة في رقبته غادر على آثارها الملعب متأثرًا بهذه الإصابة ومتردي رقبة صناعية تفاديًا لتزايد وتفاقم الإصابة، وجاءت الإصابة نتيجة للاصطدام ماكسويل كورنيت لاعب نادي ليون مع كوكو مارتينا وقام الحكم بإيقاف المباراة لمدة سبع دقائق كاملة وقام طبيب الفريق مع فريق الإسعافات الأولية بمعالجة اللاعب ولبس الرقبة الصناعية وغادر الملعب.

وقد جاءت أهداف ليون جميعها في الشوط الثاني من المباراة حيث أفتتح اللاعب البو ركيني برتراند تراوري سلسة الأهداف في الدقيقة الثامنة والستون ثم تبعه اللاعب الجزائري الأصل، حسام عوار لهدف ثاني في الدقيقة السادسة والسبعون واختتمها الهولندي ممفيس ديباي بالهدف الثالث والأخير في الدقيقة الثامنة وثمانون أي قبل انتهاء الوقت الأصلي بدقيقتين فقط.

يذكر أن المدرب ديفيد أونسورث الذي تولى تدريب الفريق بصفة مؤقتة قد ألحق الفريق بسلسة من الهزائم المتتالية منذ توليه قيادة الفريق في آخر الشهر الماضي، فقد خسر الفريق على يده خمس مباريات في كل المسابقات التي اشترك بها ليتراجع ترتيبه في الدوري الممتاز ويحتل المركز ال 18.

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *