التخطي إلى المحتوى

بدأ توماس مولر المشاركة في مران فريقه مشاركة جزئية حيث أدى مع زملائه تدريب قصير لكنه لم يشارك في المباراة القادمة بين فريقه بايرن ميونخ وفريق بوروسيا دورتموند ضمن فعاليات الأسبوع الحادي عشر بعد غد السبت الموافق الرابع من نوفمبر في الدوري الألماني.

ويذكر أن برنامجه التدريبي جاء بعد اثنتي عشر يومًا من الإصابة التي لحقت بعضلة ساقه اليمنى أثناء أحداث مباراة البايرن مع هامبورج والتي فاز فيها بايرن ميونخ على هامبورج بنتيجة (1/0). فبدأ مرانه اليوم بالجري الخفيف لمدة تصل ل خمس وعشرون دقيقة في الصباح الباكر.

ويعد عدم مشاركته أمام بوروسيا دورتموند ليس الوحيد بل أنه لم يشارك أيضًا أمام إنجلترا وفرنسا في المباراتان الوديتان، ومن المحتمل أن يبدأ بالمشاركة مع فريقه بداية من يوم 18 نوفمبر أمام فريق أوجسبورج.

وعن مولر وإصابته فهو يرتدي تيشيرت رقم 25 ويبلغ من العمر 28 عاما، وأتت بعد أن نزل بديلًا ولعب فقط 10 دقائق وسقط متأثرًا بتمزق شديد بعضلة فخذه الأيمن وقد وضع الطبيب المعالج له زمن لمدة 6 أسابيع للتداوي وعمل العلاج الطبيعي اللازم، وكان توماس مولر السبب في هدف فريقه بل صانع الهدف الذي أحرزه فريقه قبل أن يسقط متأثرًا بإصابته ويستبدله المدير الفني باللاعب تياجو ألكانتارا بديلا عنه.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *