التخطي إلى المحتوى

حقق محمد صلاح في شهر أكتوبر الماضي انجازًا تاريخيًا وجائزة سادسة وإشادات عالمية ونقطة سلبية.

شهد شهر أكتوبر تألقًا لافتًا للدولي المصري محمد صلاح خاصة بعد قيادته للمنتخب المصري للصعود لكأس العالم بعد غياب 23 عامًا، إلى جانب تألقه مع ليفربول الانجليزي.

وتوضيحه في هذه السطور ما استطاع صلاح فعله في شهر أكتوبر:

1أكتوبر… كانت مباراة ليفربول ضد نيوكاسل يونايتد في الاسبوع السابع من البريميرليج، والتي انتهت بالتعادل 1/ 1، وشهدت المباراة إهدار صلاح لفرصة مؤكدة في الشوط الأول.

8 أكتوبر… تألق محمد صلاح بشكل رائع، وسجل هدفين في مرمى الكونغو، وكان الهدف الثاني من ضربت جزاء سجلها في الدقيقة الأخيرة ليصعد الفراعنة إلى مونديال روسيا 2018.

14 أكتوبر… عاد صلاح لصفوف ليفربول ليواجه مانشستر يونايتد لكن اللقاء انتهى بالتعادل السلبي.

16 أكتوبر… سحق ليفربول فريق ماريبور وحقق صلاح رقمًا قياسيًا بتسجيله هدفين وصناعة هدف.

20 أكتوبر… تم اختيار صلاح كأفضل لاعب في الجولة الثالثة من دوري المجموعات في دوري الأبطال.

22 أكتوبر… رغم تلقي الريدز لخسارة كبيرة من توتنهام إلا أن صلاح تألق وأحرز هدف ليفربول الوحيد.

28 أكتوبر… أهدر صلاح أول ضربة جزاء له مع الريدز وذلك أمام هدرسفيلد تاون إلا أنه عوض ضياع ضربة الجزاء بصناعة الهدف الثالث في المباراة التي انتهت 5/ 0.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *