التخطي إلى المحتوى

مما لا شك فيه أن الاهتمام الدائم في لعبة كرة القدم يكون باللاعبين الذكور فتجرى الأبحاث والنتائج عليهم هم، وحتى التوصيات التي ترجح لهم تكون بناء على دراسة مقامة سابقا على الرجال أيضًا، ولهذا يكون هذا التقييم غير دقيق ولا صحيح لأن طبيعة المرأة تختلف كثيرًا عن طبيعة الرجل.

وقرر مركز الفيفا القيام بمراجعة وتلخيص المعلومات الموجودة حاليًا لديه منذ ما يقرب من عشر سنوات والتي تتعلق بصحة اللاعبات لأول مرة، وقد تم نشر تقريرٍ (وقد دُعي كلًا من جيري دفوراك وأستريد جونج وكولن فولر وبول ماكروري للمشاركة في إعداد هذا التقرير وإبداء الرأي فيه).

ولا تقتصر فكرة جمع المعلومات حول أهمية الحفاظ على الصحة واللياقة والتعرف على الأشياء التي تؤثر بشكل كبير على السيدات، بل تشمل أيضًا اللاعبات والمدربات والحاكمات، ولهذا، وضِع كتاب “صحة ولياقة لاعبات كرة القدم” من قبل الهيئة ذات الخبرة في هذا المجال. حيث يهتم الكتاب بالصحة العامة للاعبة وكيف تؤثر هذه العوامل بشكل مختلف جدًا مقارنة باللاعبين الرجال.

ويهتم هذا الكتاب أيضًا بالصحة اليومية للاعبة من كل شيء، بينما ينمي أيضاً فكرة تحملها المسؤولية وكيف تتخذ القرار المناسب سواء كانت هذه لاعبة هاوية أو محترفة. وقدر وفِر هذا الكتاب بأربع لغات رئيسية (الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية)، ويمكنك طلبه من القسم الطبي في زيوريخ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *