التخطي إلى المحتوى

في دردشة بسيطة مع دييجو مارادونا عن أمتع لحظاته في مباريات في كأس العالم والتي كانت فيها لحظات تاريخية عصيبة وأخري مرحة ومبهجة، وفيما يلي نبرز أهم خمس مواقف مر بها خلال مشواره في كأس العالم.

كان الهدف الأول له في كأس العالم في 18 يونيو في عام 1982 وكانت المباراة بين فريقه الأرجنتين وفريق المجر والتي أحرز فيها هدفه الأول في مباريات كاس العالم، ويحكي أنه كان هدفه أن يحرز هدفًا أي هدف، وقد كان، وفي نفس البطولة من عام 1982 فاز فريق البرازيل على فريق الأرجنتين بثلاثة أهداف إلى هدف واحد فقط للأرجنتين وقد شهدت هذه المباراة طرد مارادونا بعد تعديه بالضرب على أحد لاعبي الفريق المنافس بعد استفزازه له بالخسارة.

وفي كأس العالم عام 1986 لاعب فريقه فريق إنجلترا وسدد هدفًا من الأجمل الأهداف التاريخية التي لا يعرف هو حتى الآن أين كان حاس مرمى الفريق الآخر، واوضح أن والدته تعشق هذا الهدف ولا تمل من مشاهدته.

وفي كأس العالم 1990 لاعب الفريق البرازيل وفاز عليه (1/0) وكانت البرازيل هي من تستحق الفوز على الأرجنتين ولكن هذه هي كرة القدم. وفي نفس البطولة تعادلا (1/1) مع إيطاليا ثم فازوا بركلات الترجيح وقد أهدر هو ركلة ترجيحية من الخمس ركلات المخصصين لفريقه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *