التخطي إلى المحتوى

ألحق مانشستر سيتي الهزيمة بنابولي بنتيجة 2/ 1 بعد مباراة قوية وحماسية، وسجل للسيتي المتألق رحيم ستيرلنج بعد مرور 9 دقائق فقط من المباراة، ثم استطاع البرازيلي جابريل جيسوس إضافة الهدف الثاني بعد 4 دقائق بعد عرضية متقنة من كيفن دي بروين صانع ألعاب الفريق.

وحصل نابولي على فرصة كبيرة للعودة للمباراة في شوطها الأول، بعد أن احتسب حكم المباراة ركلة جزاء بعد إعاقة راؤول البيول المدافع الإسباني؛ ليتقدم لتسديدها البلجيكي دريس ميرتنز، إلا أن تألق حارس السيتي البرازيلي إيدرسون حال دون تسجيلها.

إلا أن نابولي تحسن أداءه في الشوط الثاني، واستطاع الحصول على ضربة جزاء ثانية، بعد إعاقة الظهير الأيسر الجزائري فوزي علام من قبل البرازيلي فيرن ندينهو لاعب وسط فريق السيتي؛ ليسدد أمادو دياوارا أول هدف يستقبله مانشستر سيتي في دوري الأبطال هذا الموسم.

وتُعد كذلك أول ركلة جزاء تستقبلها شِبَاك السيتي في دوري الأبطال بعد 6 ركلات غير ناجحة في السابق تصدى لها نجوم كبار فشلوا في التسجيل هم إبراهيموفيتش، وميسي، ونيمار، ورفايل، وفالكاو، وأخيرًا ميرتينز.

ونجح السيتي في تحقيق فوز العاشر على التوالي في كافة المسابقات، كما حافظ على سجله خاليًا من الهزائم في آخر 11 مباراة على ملعبه في دوري الأبطال.

فيما أخفق نابولي في تعديل سجله الخالي من تحقيق أي فوز ضد أي خصم إنجليزي على ملعب إنجلترا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *