التخطي إلى المحتوى

أشارت الديلي ميل الإنجليزية إلى تهديدات إرهابية طالت النجم الأرجنتيني الكبير ولاعب برشلونة ليونيل ميسي، حيث قامت إحدى الحسابات الإلكترونية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي بنشر صورة لميسي وهو خلف قضبان وتتساقط دموع بلون الدم الأحمر من عينه، ومكتوب على الصورة “أنتم تحاربون دولة لا تعترف بالخسارة… الإرهاب هو العدل”

ونبهت الصحيفة إلى أن هذا التهديد لم يكن هو الأول من نوعه، فقد صدرت عدة تهديدات بأنه سيتم تنفيذ تفجيرات وهجمات إرهابية في بطولة كأس العالم.

وقد اجتمع ثلاثة مسؤولين لبحث التهديدات التي وجهت لميسي من قبل داعش وهم:

كلاوديو تايبا رئيس اتحاد الكرة الأرجنتيني مع خورخي سامباولي المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني مع فيكتور كورنيلي السفير الروسي.

ويلتقي المنتخب الأرجنتيني مع نظيره الروسي استعدادًا لبطولة كأس العالم الصيف المقبل، حيث أشارت وكالة أنباء إسبانيا إلى أن المنتخب الأرجنتيني سيستعد بمباراتين وديتين أولهما في 11 نوفمبر المقبل، وتقام المباراتين على ملعب لوجينكي.

ويُقام المونديال العالمي لكرة القدم في الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليو القادم، حيث يُقام العرس العالمي في 11 مدينة روسية، وتستضيف موسكو المباراة النهائية لبطولة كأس العالم، حيث تقام على ملعب لوزنيكي.

وتسعى روسيا لتسخير كل إمكانياتها لتأمين هذا الحدث العالمي أمام أية تهديدات إرهابية محتملة من داعش أثناء المونديال.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *