التخطي إلى المحتوى

بعد أن سلمت لجنة مراقبة FIFA إسرائيل-فلسطين تقريرها برئاسة طوكيو سيكسويل، وبعد استشارات قانونية كثيرة جدًا؛ تم الاتفاق على موقف بخصوص إدارة كرة القدم في داخل الضفة الغربية.

وقرر مجلس FIFA عدم اتخاذ أي موقف فيما يخص محتويات لمستندات أقرتها جهات حكومية دولية، فيما يكون بخصوص العلاقة بين فلسطين وإسرائيل، مثل قرارات مجلس الأمن للأمم المتحدة كقرار 2334.

ويقر مجلس FIFA بتعقد وحساسية الوضع الحالي؛ وذلك لأسباب لا تتعلق بكرة القدم، ومن ثَم اتفق مجلس FIFA على أن FIFA سيكون على الحياد في كل ما يخص الشؤون السياسية، وذلك عملًا بالقوانين المقررة في لوائح FIFA.

بالإضافة إلى ذلك، فقد تم الإقرار على أن تدخل FIFA بأي شيء في الوضع الراهن لكرة القدم في الضفة الغربية قد يُسبب تصعيد سلبي في شأن كرة القدم، لاسيما إن كان بدون موافقة من الأطراف المعنية، وهذا لا يكون في صالح اللعبة أبدًا.

ومن ثَم كان قرار مجلس FIFA بعدم فرض أي عقوبة، أو اتخاذ أي قرار أو إجراء في حق الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، أو حتى الاتحاد الإسرائيلي؛ وبذلك تم إغلاق القضية، ولن تتم مناقشة القضية ثانيةً حتى تتغير طرق العمل القانوني الفعلي.

وبناءً على ذلك فإن مجلس إدارة FIFA ستقوم بتسهيل حركة اللاعبين من وإلى فلسطين، وكذلك المُعدات الكروية؛ وكان لهذا القرار صدى إيجابي في الوسط الكروي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *