التخطي إلى المحتوى

بعد إنتشار المشاكل الصحية التي تسببها حبوب منع الحمل للنساء والاضرار الكثيرة التي تسبب فيها سواءا من الناحية النفسية او الجسمية , ظهرت مؤخرا وسائل  منع حمل خاصة بالرجال ومن اهمها حبوب منع الحمل الخاصة بالرجال ولكن بالرغم من الضجة الكبيرة التي احدثتها هذه الحبوب كبديل جيد لموانع الحمل الخاصة بالنساء , إلا أنه اكتشف مؤخرا عن عدة أثار جانبية يمكن ان تتسبب فيها هذه الحبوب , وفي موضوعنا هذا سنقدم لكم بعض الأعراض الجانبية والغير مستحبة التي يمكن أن تسبب فيها هذه الحبوب .

أضرار حبوب منع الحمل للرجال

كما سبق وذكرنا فإن حبوب منع الحمل للرجال لها عدة أثار جانبية من أهمها :

التأثير على الوظيفة الجنسية للرجل :حيث يسبب تناول هذه الحبوب في نقص عدد الحيونات المنوية للرجال بشكل كبير  ’ضعف القدرة على الإنتصاب ,عدم الرغبة في العلاقة الجنسية وفتور منها بشكل ملحوظ, تقلص حجم الخصيتين بشكل كبير جدا ,نمو حجم الثديين وتلون الحلمة باللون البني .

التأثير على المظهر الجسدي للرجال :بعد تناول حبوب منع الحمل الخاصة بالرجال تتسبب هذه الأخيرة في قلة فاعلية هرمون التيستوسيترون الذي يعيبر العنصر الاساسي الذي يساعد في بناء عضلات الجسم عند الرجل , مما يتسبب في تقليل حجم عضلات الصدر والساقين عند الرجل , وأيضا إحتمالية الإصابة بهشاشة العظام , وقلة نمو الشعر في الوجه .

وأيضا يمكن أن يسبب إستعمال حبوب منع الحمل للرجال في عدة أمراض :فالتغيرات التي تصيب ثديي الرجل قد تتسبب في  عدة أمراض يمكن وصفها بالخطيرة مثل السرطان , وأيضا قد تؤثر بشكل واضح على عضلات القلب بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض فقر الدم والمعروف بإسم “الأنيميا” ونقص الصفائح الدموية ,وأيضا قد تزيد من إمكانية الإصابة بأمراض الكبد والمرارة ,وأيضا يعتبر تناول هذه الحبوب أمر خطير بالنسبة للأشخاص المصابين بسرطان الخصية , وتضخم البرستاتا لأنه قد تتسبب لهم في العجر الدائم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *