التخطي إلى المحتوى

راقب المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي “جوزيه مورينيو” البرتغالي، لاعب نادي لايبزخ الألماني، وذلك لعبه بمباراة المنتخب السويدي والمنتخب الإيطالي، والذي كان ضمن مباريات الملحق الأوروبي المؤهل لكاس العالم 2018 بروسيا.

وذكرت صحيفة “مترو” البريطانية أم جوزيه راقب اللاعب السويدي “إيميل فورسبيرج” أثناء لعبه بلقاء إيطاليا، ويستعد المدرب للتعاقد مع اللاعب بتجهيزه لمبلغ عشرين مليون إسترليني، إلا أنه سيواجه صراع شرش من كلًا من ليفربول وأرسنال من أجل الحصول على اللاعب.

وأكدت ذات الصحيفة أن المدير الفني للمانيو قد تواجد بالمدرجات بملعب مباراة المنتخبين بستوكهولم، ليتمكن من مراقبة أداء اللاعب فورسبيرج ومتابعته عن قرب، قبل أن يتم التقدم رسميًا لنادي الألماني للتعاقد معه.

واستطاع اللاعب السويدي أن يصنع تسعة عشر هدفًا بالموسم الماضي أثناء خوضه مباريات الدوري الألماني، ليتم تقييمه بأنه أفضل صانع للأهداف في بطولة البوندسليجا بين جميع لاعبيها، وأشارت بعض التقارير الصحفية وأكدت أيضًا أن المدير الفني لمانشستر يونايتد قد حضر هذا اللقاء من أجل متابعة ثنائي المانيو، وهم كلًا من: اللاعب السويدي فيكتور لينديلوف واللاعب الإيطالي ماتيو دارميان، وذلك لمشاهدة أدائهما أثناء خوض المباريات مع منتخبهما الوطني، إذ لم يحصلا على الفرصة الحقيقية بمسرح الأحلام خلال الموسم الحالي.

وبالجدير ذكره أن المنتخب الإيطالي قد خسر هذا اللقاء أمام المنتخب السويدي بمباراة الذهاب للفريقين، لتصعب فرصة تأهلهم لكأس العالم بروسيا، ولديه فرصة واحدة اليوم بمباراة الإياب إذا استطاع أن يفوز على المنتخب السويدي ليلحق بالفرق المتأهلة للمونديال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *