التخطي إلى المحتوى

ضم المدير الفني لفريق نادي وست هام يونايتد “ديفيد مويس” كلًا من آلان إيرفين وستيوارت بيرس، وجعلهم مساعدين له بجهاز التدريب لفريقه المتعثر بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وسيعود آلان إيرفين ليعمل من جديد مع مويس، بعد تعاونهما ببريستون نورث إند وإيفرتون، بينما سيرجع بيرس إلى ناديه الذي شاركه خمسون مباراة بعد ابتعاد استمر ستة عشر عامًا، وقال إيفرين الذي يبلغ من العمر -تسعة وخمسين عامًا”- لموقع وست هام أنه يعرف ديفيد من خلال العمل معه من قبل، وأبدى سعادته للعمل معه مجددًا، خصوصًا بوجودهم ضمن فريق وست هام.

وقال أيضًا مدرب بريستون وشيفيلد وينزداي ووست بروميتش أليون سابقًا أن هذا العرض هو سادس عرض يتم عرضه عليه بعد رحيله عن نوريتش بنهاية الموسم الماضي، ولكن هذا العرض اقنعه بالقبول.

وأكد مدرب نوتنغهام فورست سابقًا “بيرس” أنه يريد أن يساعد وست هام، ليمكنه من تحسين موقعه.
وقال لاعب إنجلترا السابق أن هذه الفترة تعد الأكثر صعوبة بالوقت الحالي، وأكد أنها فرصة رائعة بالنسبة له، وقال أنه يشعر بالحماس لخوض هذه التجربة متحديًا الصعوبات.

وأكد مويس على مهاجم فريقه “خافيير هيرنانديز” أن لا يشعر بالقلق بعد استبعاده بشكل متكرر من تشكيلة الفريق الأساسية خلال وجودهما بالمانيو.
ودخل هيرنانديز القائمة الأساسية للمانيو ستة مرات فقط، وذلك أثناء قيادة مويس بموسم 2013 -2014، لكن مدرب الفريق الجديد أكد أنه سيعطى المهاجم المكسيكي فرصة أخرى، وقال مويس أن الأمر كان يتسم بالصعوبة بمانشستر يونايتد بسبب وجود اللاعبين الكبار مثل روبن فان بيرسي وواين روني وداني ويلبيك وشينجي كاجاوا، فلذلك كانت المنافسة شرسة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *