التخطي إلى المحتوى

حددت إدارة فريق النادي الملكي الإسباني سعرًا للتخلي عن جاري بيل، لاعب الفريق، والذي تعرض لعديد من الإصابات بقلعة سانتياجو برنابيو.

وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية أن النادي الملكي مستعد لتفريط في خدمات بيل بسوق الانتقالات الصيفية القادمة، ولكنه لن يقبل برحيل اللاعب بمبلغ يقل عن خمسة وثمانين مليون إسترليني، كما أوضحت ذات الصحيفة أن بعض الأندية الإنجليزية وعلى رأسهم المانيو لديهم الرغبة في الظفر بخدمات اللاعب بيل والتعاقد معه، إلا أن الأزمة التي حدثت بين ريال مدريد ومانشستر يونايتد بسبب صفقة دي خيا، قد تؤدي إلى عرقلة إتمام هذه الصفقة.

وبالجدير ذكره أن بيل لم يشارك بإحدى المباريات منذ 26 سبتمبر الماضي، بعد تعرضه للإصابة بلقاء بوروسيا دورتموند بدوري الأبطال، وبعدما استطاع تسجيل هدفًا وصنع الأخر لرونالدو بالمباراة التي فاز بها ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وعلى جانب أخر، فقد انضم الظهير الأيمن لفريق النادي الملكي “داني كارفاخال” لمعسكر التدريب الجماعي بالأسبوع الماضي، بعد تماثله للشفاء من إصابته في الغلاف المحيط بقلبه، ما قد يجعله ضمن خطط المدير الفني للفريق “زيدان” بلقاء أتلتيكو مدريد، المحددة يوم السبت القادم.

وصرح الطبيب “سيزار كيسادا” بحواره مع صحيفة “ماركا” فقال: “في حالة اللاعب الرياضي فتستغرق مدة شفاءه من هذا المرض من أربعة إلى ستة أسابيع، وعودته للتدريبات يجب أن تتم تدريجيًا وبطريقة بسيطة”، وتابع قائلًا: “بعض التغييرات بالتخطيط الكهربي للقلب يجب أن تستمر عند اللاعب الرياضي حتى وإن شفى من مرضه، ولذلك فمن المهم أن تستمر المتابعة مع طبيب القلب لأداء الاختبارات التكميلية المطلوبة قبل بذل أي مجهودات بدنية كبيرة”.

وأكد الطبيب على أهمية أخذ الحيطة والحذر بالنسبة لحالة اللاعب كارفاخال، لأن الأمور الخاطئة ستعرض حالته للانتكاسة  بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20 %، أختتم الطبيب حديثه قائلًا: “اشتراك اللاعب بالمباريات بعد غيابه لشهر دون بذل المجهودات يجب أن تتم بالطرق المنطقية، وأمرًا طبيعيًا أن يكلفه هذا بعض الوقت بالبداية، ويجب أن يكون هادئًا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *