التخطي إلى المحتوى

يقترب اللاعب الإيفواري ديديه دروجبا، ولاعب فونيكس رايزنج الأمريكي، ولاعب فريق تشيلسي سابقًا، من العودة للنادي الإنجليزي من جديد.

فقالت صحيفة “تليجراف” الإنجليزية الصادرة صباح اليوم الأربعاء، أن دروجبا يقترب من الرجوع لفرقيه السابق تشيلسي بمنصب المدير الرياضي بإدارة النادي، خلفًا لمايكل إيمينالو، الذي رحل عن النادي الإنجليزي بعد عشرة سنوات، دون أن يصرح بأي أسباب.

وقالت هذه الصحيفة أن كثيرًا ما تحدث دروجبا عن رغبته في أن يعمل كمدير رياضي بعد أن أعلن اعتزاله لكرة القدم، كما أن علاقة دروجبا بالروسي رومان أبراموفيتش، مالك نادي تشيلسي، علاقة قوية وجيدة للغاية، كما أشارت الصحيفة إلى أن اسم اللاعب دروجبا دائم التردد بالآونة الأخيرة بتشيلسي ليكون خلفًا لإيمينالو، إلا أن إدارة النادي لم تطلب من دروجبا رسميًا أن يعود للفريق.

وبالجدير ذكره أن مارينا جرانوفسكايا، مدير نادي تشيلسي، ومدير النادي التنفيذي، بروس باك، قد تولوا منصب المدير الرياضة بشكل مؤقت إلى أن يتم الإعلان عن بديل لإيمينالو.

وقال إيمينالو المدير الرياضي السابق لنادي تشيلسي، في بيان له: “هذا القرار كان صعب على أن أتخذه، ولكنني أعتقد أن هذا القرار صالح لي، وصالح لعائلتي، وللبلوز أيضًا”، وأضاف إيمينالو قائلًا: “كان لي الشرف الكبير بالعمل لعشرة أعوام بإدارة نادي تشيلسي، مع بعض الأشخاص المتسمين بالنبوغ العالي في مجال الرياضة، وسأمضي وبكل فخر بالإنجازات التي تم تحقيقها”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *