التخطي إلى المحتوى

بعد المباريات السيئة التي يقدمها تشيلسي الإنجليزي بداية هذا الموسم، ظهرت العديد من الأخبار بقرب مغادرة الإيطالي أنطونيو كونتي قلعة ستامفورد بريدج هذا الموسم، فبعد الأداء المميز للفريق الموسم الماضي وحصوله على بطولة الدوري، تبدلت الأحوال هذا الموسم وأصبح الفريق في موقف لا يحسد عليه، وكان الموسم الماضي الوصول إلى مرمى الفريق الإنجليزي صعبًا للغاية على الفرق المنافسة، على العكس في هذا الموسم أصبح تشيلسي يستقبل أكثر من هدف في معظم مبارياته.

وبعد الأخبار التي انتشرت عن قرب تعاقد تشيلسي مع كارلو أنشيلوتي المدرب السابق لفريق بايرن ميونخ, ذكرت صحيفة “ديلي إكسبريس” أن تشيلسي قد استقر على خليفة كونتي، وقالت الصحيفة أن ماوريسيو ساري مدرب فريق نابولي الإيطالي هو البديل المحتمل لرحيل كونتي عن ملعب ستامفورد بردج، وهذا لعد الأداء المميز الذي يقدمه ساري مع الفريق الإيطالي هذا الموسم.

وذكرت الصحيفة أن قيمة كسر عقد المدرب ساري مع نابولي يصل إلى 6.7 مليون جنية إسترليني, الأمر الذي يعد سهلًا على تشيلسي أن يقوم بدفع قيمة كسر العقد، كما سيعرض الفريق الإنجليزي على المدرب مبلغ عشرة مليون إسترليني سنويًا في حال أن أصبح مدرب الفريق.

وخسر تشيلسي ثلاث مباريات من أصل ثمانِ جولات بداية هذا الموسم، وهي تعد أسوء بداية للفريق الإنجليزي منذ موسم 2003، وهذا الأمر لم يعجب رئيس النادي رومان أبراموفيتش، خاصة وأن أبراموفيتش ليس من ملاك الأندية الذين يصبرون على مدربين الفريق، فقد أقال جوزيه مورينه الموسم قبل الماضي بعد خسارته لأربعة مباريات قبل حلول أعياد الميلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *