التخطي إلى المحتوى

في إطار خوض الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي جرت مساء اليوم مباراة فريقي ليفربول وهيدرسفيلد التي انتهت منذ قليل بنتيجة ثلاث أهداف لليفربول مقابل لا شيء لهيدرسفيلد.

وقد تقدم محمد صلاح لتسديد ضربة الجزاء التي جاءت في الدقيقة ال 41 في قرب نهاية الشوط الأول، ولكن فشل صلاح في تسديدها وجاءت في العارضة ولم تدخل الشباك. على الرغم من أن هذه الركلة تشابهت كثيرًا مع ركلته التي سددها بنجاح في مرمى الكونغو.

وتعد هذه المرة الأولى التي يضيع فيها محمد صلاح ضربة جزاء مع أي نادي أوروبي لعب معه، بعد ما كان أوكل المدير الفني يورجن كلوب مهمة تسديد ركلات الجزاء لمحمد صلاح بعد تسديده ضربة الجزاء في مباراة مصر والكونغو، ولكن هذه هي الساحرة المستديرة ولكل جوادٍ كبوة.

وخرج صلاح للتبديل في الدقيقة ال 81 وسط تحية الجمهور والمدرب له رغم ضياعه لضربة الجزاء. وسيخوض المباراة القادمة مع فريقه ضد مايبور يوم الأربعاء القادم الموافق الأول من نوفمبر.

وعن إحصائيات المباراة:

  • لم يحصل أي أحد من الفريقين على كروت حمراء.
  • بينما حصل هيدرسفيلدعلى كارت أصفر.
  • واحتسب الحكم تسلل مرة واحدة على فريق هيدرسفيلد.
  • وجاءت الضربات الركنية كضربتين لهيدرسفيلد وتسع ضربات لليفربول.
  • وانتهت بفوز ليفربول بثلاث أهداف نظيفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *