التخطي إلى المحتوى

بعد إصابة اللاعب زلاتان إبراهيموفيتش لاعب مانشستر يونايتد في شهر إبريل الماضي إصابة بالغة بقطع في الرباط الصليبي والتي مازالت مؤثره عليه ويتعافى منها حتى الآن، تمني أن يتماثل الشفاء سريعًا حتى يعود إلى مرانه ومنها إلى المشاركة في قيادة فريقه للحصول على لقب الدوري لعام 2017.

وأتت تلك الإصابة في الدور ربع نهائي في الدوري الأوروبي أمام فريق أندرلخت البيلجيكي على إستاد أولد ترافورد لتكون المباراة الأخيرة له في هذا الموسم بعد أن قضي موسم حافل بالتهديف حيث أنه أحرز 28 هدفًا بلعبه 42 مباراة مثيرة مليئة بالانتصارات أملًا في أن يصل بفريقه حتى الدور النهائي والحصول على اللقب، لكن القدر لم يمهله وحدثت الإصابة.

كما صرح في حديث له أنه كان يود وأن ينهي الموسم السابق مع فريقه وخصوصًا أن النهاية كانت غير سارة ولكن باقي أعضاء الفريق أثبتوا جدارتهم واستطاعوا أن يحققوا العديد من الألقاب “لقب الدوري -كأس الرابطة – الدرع الخيرية).

وأكد أنه يتماثل الشفاء الآن من الإصابة وسيجري العلاج الطبيعي حتى يستطيع أن يرجع إلى صفوف فريقه بكل حماسة، فعلى الرغم من أن الإصابة منعته من تحقيق أهداف كثيرة، إلا أنها كانت بمثابة الحافز له لإصراره على الرجوع سريعًا واللعب بكل اجتهاد للوصول إلى لحظة التتويج بلقب البريميير ليج هذا الموسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *